منتدى ليالي الاردن



 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول


شاطر | 
 

  ؛*،أختي في الله إلى متى الغفلة ؟!؛*؛

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لؤلؤة القران
الادارة العامة
الادارة العامة
avatar

الجنسية الجنسية : سورية
الجنس الجنس : انثى
مزاجي مزاجي :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 135
الاقامة الاقامة : سوريا
احترام قوانين المنتدى احترام قوانين المنتدى : 100%
الاوســـــمة الاوســـــمة : عطاء بلا حدود


مُساهمةموضوع: ؛*،أختي في الله إلى متى الغفلة ؟!؛*؛    الأحد فبراير 13, 2011 6:39 pm






؛*،أختي في الله إلى متى الغفلة ؟!؛*؛



إن الحــــمد لله نحمده حمد الشاكرين ونصلي ونسلم على الهادي البشير
والسراج المنير صاحب الوجه الأنور والجبين الأزهر


صلاة وسلاماً أتمين دائمين إلى يوم الدين

وعلى أتباعه أجمعين وبعد...


ياقرةالعين ويا مهجة الفؤاد...
ياخـــير صحبة في حـــياتي ...وفي الجنة الباقي بإذن الله....
أسطر لكِ حروفي بدمعِ العين وحرقــة القلب مشفقة ناصحـــة لكِ ..
أخشى عليكِ من يوم لاينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم
أخاف عليكِ من نار تلظى





"يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ{34} وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ{35} وَصَاحِبَتِهِ
وَبَنِيهِ{36} لِكُلِّ امْرِئٍ مِّنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ37} " عبس


أختاه
كلماتي هــذه ليست سطور لتُقرأ وتنسى وإنما هي نابعة من قلب طالما احبـكِ
ارجوا أن تتحمليني وتصبري على لتقرئي ما سطرته لكِ.


قد سيطر علينا أمراً خطير في خضم هذهــ الحياةالدنيا وزخرفها وهي الركون إلى دنيا فانية


وغفلتناالتي طالما كانت سبب هلاكنا وتخلفنا

ذنوباً تساهلنافيها وتغافلنا عنها وتعودنا عليها فاستصغرناها

ولكنها سطرت في صحائفنا نسيناهاوحفظها



"وَوُضِعَ الْكِتَابُ فَتَرَى الْمُجْرِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا فِيهِ وَيَقُولُونَ يَا وَيْلَتَنَا
مَالِ هَذَا الْكِتَابِ لايُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلا كَبِيرَةً إِلَّا أَحْصَاهَا
وَوَجَدُوا مَا عَمِلُواحَاضِرًا وَلا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَدًا" الكهف
الغفلة





إن الغفلةحجاب عظيم على القلب يجعل بين الغافل وبين ربه وحشة عظيمة لا تزول إلاَّ بذكر الله تعالى

غفلةعن كثير من الطاعات والواجبات وأهمها الصلاة ...الغيبة... النميمة ... وووو

اعلم أنك تؤديهاولكني أتسائل


كيف تؤديها ؟هل فقهتي معناها هل تدبرتِ؟
هل ناجيتِ الرحمن الرحيم كماينبغي !!!!!!!
كم مرات غفلنا عن الذكر كلمات قليلة ولكن ثوابها عند الكريم الجواد وكا أكرم الكريم عندما يعطي ما أكرمك يالله وما أجحدنا
خيرك إلينا نازل وشرنا إليك صاعد وأنت الغني عن العباد


أختاه


أنا لاالومكِ أو أوبخكِ فانا مثلك وكلناخطاءون ولكن خير الخطاءون التوابون

لابد لنا من غسل هذه الذنوب التي تراكمت وأثقلت كاهلنا

أستحلفك بالله أن تشعري بحرقة قلبي عليك اقرئي كلماتي ببصيرتك وليس ببصرك
اِستشعري عظمة من غفلنا عن ذكره ولو عرفناه حق المعرفة ما غفلنا عن ذكره،وأوامره ونواهيه؛
لأن المعرفة الحقيقية تورث القلب تعظيم الرب ومحبته وخوفه ورجاءه، فيستحي العارف أن يراه ربه على معصية،
أو أن يراه غافلاً.
فأُنس الجاهلين بالمعاصيوالشهوات، وأُنس العارفين بالذكر والطاعات.
أُخيتي لاتأمني إلى هذه الحياة ولا تركني إليها واِعرفي السبب الحقيقي من وجودنا عليها



(أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَاخَلَقْنَاكُمْ عَبَثاً وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لاتُرْجَعُونَ)[المؤمنون:115].
وقوله( وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ )


أخيتي لابد لكِ أن تفكرين


أي الطريق تسلكي والى أين تريدي أن تسكني ؟؟؟


بيدكِ الخيار ولكِ القرار


ألسنا نريد العيش الكرام وجوار النبي عليه أفضل الصلاة والسلام

ألا تريدين أن نكون من أهل الجنان؟؟؟

إلى متى هذه الغفلة والتسويف وطول الأمل ؟
السنا نعلم أن هذه الدنيا فانية ؟؟





أتناسينا الموت؟





إنه لايعرف صغيراً ولا كبيرا ولا شاباً ولا شائباً


ألا ترين كم من أخوات لنا في عمرالزهور قد أتاهن أجلهن واِنتقلن إلى الدار الأخرى
فهل تعلمين على من الدور الآن؟؟؟
فماذا أعددتي لنفسك؟؟!!!
ماذا أعددتِ لبيتك تحت التراب؟؟؟؟


ماذا أعددتي لظلمته؟؟؟؟؟

ووحشته...والسؤال فيه

...الحشر..... الحساب ....السراط ....
ءأمنتِ على نفسك من كل هذا ؟؟
أين الزاد لمثل هذا اليوم؟؟؟











أُخيتي
دموعي نازفة وتقطر دماً على أحوالنا كماشعر بتقصيري وهواني ...
أعوذ بالله أن نكون ممن قال فيهم الله
(وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً
* يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاناً خَلِيلاً * لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِبَعْدَ إِذْ جَاءَنِي وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلْإِنْسَانِ خَذُولاً)[الفرقان:27-29].


وقوله "حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ * لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً
فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَقَائِلُهَا وَمِنْ وَرَائِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ)[المؤمنون:99، 100].



أخيتي لعلكِ تشعرين بضيق العيش والضنك الذي يسيطر على
حياتك حين الابتعاد عن طاعة الله وانتهاءالسعادة والراحة التي نحلم بها
(وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًاوَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى) طه


أختاه من أعظم أسباب الغفلة
1 - الجهل بالله عز وجل وأسمائه وصفاته. والحق أن كثيرًا من الناس لم يعرفوا ربهم حق المعرفة
2 - الاغترار بالدنيا والانغماس في شهواتها. قال الله عز وجل:
(ذَرْهُمْ يَأْكُلُوا وَيَتَمَتَّعُوا وَيُلْهِهِمُ الْأَمَلُ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ)[الحجر
3 - صحبة السوء، فقد قيل: الصاحب ساحب، والطبع يسرق من الطبع، فمن جالس أهل الغفلة والجرأة على المعاصيسرى إلى نفسه هذا الداء
الله الله على الصحبة الصالحةأخيتي

أختاه


لاتجعلي للشيطان عليك سبيلا فكل ما ضعفت النفس وسقطت في الغفلة ارجعي له وعودي


ولاتتناسي رحمته ولاتقنطي وتقولي أنا لااستطيع أن أتوب


لأن الله لن يفغر لي أما سمعت الحديث القدسي

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال:

سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول:
قال الله تبارك وتعالى:
(يا ابن آدم إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان فيك ولا أبالي،
يا ابن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك ولاأبالي،



يا ابن آدم إنك لوأتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيء
لأتيتك بقرابها مغفرة) رواه الترمذي


أبعد كل هذا تقنطي من رحمته ولاتعودي؟
فيرعاك الله هلمي إلينا لنحقق معنى العبودية لله
لأن الطاعة والقرب من الله هي غاية النفس وسكينة القلب
والجوارح وحلاوة لاتعادلها لذة
أخواتي في الله لنتعاهدهنا في هذا المنبر الشامخ
في بيتنا الحبيب
على الطاعة وإعانة بعضنا البعض على الثبات


لنجدد النية ولنطرق باب ملك الملوك ورب الأرباب

الذي يتنزل علينا كل ليلة في السماء الدنيا

لنتذلل له ولنتوب عسى الله أن يفرج هموم أمة محمد
وأن يزيل عنا البلاء وأن يرفع الظلم والعدوان
على المسلمين في كل مكان



دمعه ندم في غسق الدجى.... تغسل ذنوب قلبا أسودا


أخيتي سارعي قبل أن يقال فيكِ

أختاه


لن أطيل عليك أكثر فانا موقنة أنك فهمت مغزى رسالتي


وأسال الله أن نكون خير معين لبعضنا وأن نكون خير صحبه في الدنيا والاخرة


حيث لانصب ولاتعب ولا مصائب ولا هموم وأساله

أن يجعلني أختا ناصحة نصوحة مطيعة له في كل ما يحب ويرضى

وأن يجعل أخوتنا وحبنا خالصا لوجهه الكريم
وطريقا نعبربه إلى رضى الرحمن والفوز بالجنان






اللهم ثبتنا على الحق ولا تزغ قلوبنا بعد إذهديتنا

اللهـمـ أرنــا الحق حقـاً...

وارزقنا إتبـاعه.. ..
وأرنـا البـاطل بـاطـلا...







وارزقنااجتنابه...




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://4eslam.ahlamuntada.com
لؤلؤة القران
الادارة العامة
الادارة العامة
avatar

الجنسية الجنسية : سورية
الجنس الجنس : انثى
مزاجي مزاجي :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 135
الاقامة الاقامة : سوريا
احترام قوانين المنتدى احترام قوانين المنتدى : 100%
الاوســـــمة الاوســـــمة : عطاء بلا حدود


مُساهمةموضوع: رد: ؛*،أختي في الله إلى متى الغفلة ؟!؛*؛    الأحد فبراير 13, 2011 6:40 pm

ااااتمني اااان موضوعي نااااال اعجاااابكم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://4eslam.ahlamuntada.com
المايسترو
مؤسـس المـوقــع

مؤسـس المـوقــع
avatar

الجنسية الجنسية : اردنية
الجنس الجنس : ذكر
مزاجي مزاجي :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 1339
الاقامة الاقامة : الاردن
MMS 14
احترام قوانين المنتدى احترام قوانين المنتدى : 100%
.



معلومات اضافية
 :



مُساهمةموضوع: رد: ؛*،أختي في الله إلى متى الغفلة ؟!؛*؛    الإثنين فبراير 14, 2011 4:29 am

يعطيك العافية على موضوعك المميز اختي الكريمة





الان اطلب توقيعك الفلاشي حصريا على منتديات ليالي الاردن


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://leale-jordan.ahlamontada.com
لؤلؤة القران
الادارة العامة
الادارة العامة
avatar

الجنسية الجنسية : سورية
الجنس الجنس : انثى
مزاجي مزاجي :
عدد المشاركات عدد المشاركات : 135
الاقامة الاقامة : سوريا
احترام قوانين المنتدى احترام قوانين المنتدى : 100%
الاوســـــمة الاوســـــمة : عطاء بلا حدود


مُساهمةموضوع: رد: ؛*،أختي في الله إلى متى الغفلة ؟!؛*؛    الأربعاء فبراير 16, 2011 8:42 pm



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://4eslam.ahlamuntada.com
 
؛*،أختي في الله إلى متى الغفلة ؟!؛*؛
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ليالي الاردن :: المواضيع العامة :: قسم الاسلام والمسلمين :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى:  

mytet1 تابعنا على الفيس بوك


للتسجيل اضغط هـنـا

ChatBox